منتدى للبنات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 •:*¨`*:• ... ...لا تستحق دموعى •:*¨`*:•

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ĎẹMįĻỐVắTÒ❤❤.

avatar

المساهمات : 277
تاريخ التسجيل : 23/12/2011
الموقع : جزائر

مُساهمةموضوع: •:*¨`*:• ... ...لا تستحق دموعى •:*¨`*:•    الأربعاء ديسمبر 28, 2011 5:37 am

•:*¨`*:•
•:*¨`*:•لا..
تستحق دموعى. •:*¨`*:•









دموعك .. على حطام دنيا
لاتغني عنك ..
من الله شيئا


لمن !
الدموع ...!!
ألأجل ماض فاتك فأحزنك ..!
أم لأجل غالى أهملك ...!
أم لآجل صديق عاهدك فخانك ....!
أم لأجل امل عاجل في هذه
الدنيا الفانية لم تصب منها .....!
أدموعك هذه لأجل نهاية مأساوية
شاهدتها في الفضائية ......


بكى
المصطفى صلى الله عليه وسلم
وبكى أصحابه وبكا التابعون ولكن
على ماذا كان بكاؤهم ؟؟!!وكيف ؟!!
.




بكاؤهم لله لا لغيره بكاؤهم من خشيتهم ..خوفهم ..اشتياقهم للقاء
حبيبهم الله تعالى

بكاء خير البشر ..
يوم من الأيام قرأ عليه الصلاة والسلام آيتان
من كتاب الله على لسان ابراهيم عليه السلام
( إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك
أنت العزيز الحكيم )
يرفع يديه عليه الصلاة والسلام ويبكي
ويقول ( اللهم ..أمتي ..أمتي )
فقال الله لجبريل عليه السلام ياجبريل
اذهب إلى محمد واسأله مالذي يبكيك

فجاء جبريل يسأله عليه الصلاة والسلام لما
تبكي يا محمد ؟
فقال يا جبريل أمتي امتي
فرجع جبريل إلى الله وأخبر بأنه يبكي أمته
فيقول الله عزوجل يا جبريل أخبره
(أن سنرضيك في أمتك)أي رحمة أي
قلب يحمله بأبي هو وأمي


وبكى عليه الصلاة والسلام لموت
ابنته وابنه ابراهيم وذرفت
دموعه لموت واستشهاد أصحابه ..
وكل هذا من الرحمة التي في قلبه
( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )


قال بأبي هو أمي لابن مسعود
أقرأ علي
فقال ابن مسعود أقرأ عليك وعليك أنزل يا رسول الله
فقال عليه الصلاة والسلام أحب أن
أسمعه من غيري
فلما تلا ابن مسعود رضي الله
عنه ووصل
عند قوله تعالى ( فكيف إذا جئنا من كل امة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا )
قال صلى الله عليه وسلم (حسبك ..حسبك )
فنظر ابن مسعود فرأى عيناي رسول الله تذرفان ...خشوعا لأيات الله




فهلا ذرفنا دموعنا خشية لله الواحد
الأحد ( أما آن للذين أمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق )





وهذا الصديق صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم
إذا جن الليل قام وتوضأ وصلى
ثم يظل يتلو القرآن ويبكي ويسجد
ويبكي ويدعو ويبكي

وعمر وما أدراك ما عمر الشامخ
الصارم الذي يتفجر قوة
كان في وجهه خطان أسودان من
كثرة بكاءه رضى الله عنه وأرضاه

أما عثمان فكان يقف عند القبر
وتبلل دموعه لحيته ويقول
إن القبر أول منازل الأخرة

وعلي كان يجلس في المحراب
يقبض على لحيته ويبكي

يبكون نعم يبكون ولكن ليس
على الدنيا وشهواتها
ولذاتها كما هو حال
أغلب الناس إلا من رحم ربي



تاكدت انه لا زالت فوق راسي سماء
ان لى رب العباد






•:*¨`*:•
لا تستحق
دموعى •:*¨`*:•




هذا مما راق لي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
•:*¨`*:• ... ...لا تستحق دموعى •:*¨`*:•
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بنات باربي :: «®°·.¸.•°°القسم التعليمي و الهادف°°·.¸.•°®» :: اللغات-
انتقل الى: